النصر آت النصر آت

14
0

https://www.facebook.com/Abdessalam.Yassine
أيها الإخوة الكرام، نوركم لن ينطفئ إن شاء الله ما دام الرسول صلى الله عليه وسلم إمامكم، وما دام القرآن الكريم بأيديكم وفي صدوركم وفي أخلاقكم، وطلب وجه الله عز وجل نصب أعينكم. هذا مطلع الكلمة التي ألقاها الأستاذ المرشد في الدورة الحادية عشرة للمجلس القطري للدائرة السياسية سنة 2006.

في هذا الشريط يتحدث حفظه الله عن تحقق وعد الله بتمكين دينه، شرط العبودية لله والتمسك بالسنة الغراء والرجوع الدائم للقرآن الكريم نستمد منه نبراسا نستضيء به ونضيء به طريقنا، يقول الله عز وجل يعرض سنة الله في الكون: “كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِر” (سورة القمر،9). فكان جواب سيدنا نوح عليه السلام: “وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ” (سورة يونس71)…

(14)

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close