الرئيسية مجالس الإمام كلمات وزيارات خاصة الأستاذ المرشد ينعي للأمة الداعية أحمد الملاخ

الأستاذ المرشد ينعي للأمة الداعية أحمد الملاخ

9
0

بعد عمرٍ حافلٍ بالإقبال على الله تعالى والجهاد في سبيله صُحبة الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين وأعضاء مجلس الإرشاد انتقل إلى الرفيق الأعلى العالم الرباني والمجاهد الجليل سيدي أحمد الملاخ رحمه الله زوال يوم السبت 10 صَفر الخير 1432، الموافق ل 15 يناير 2011، بمدينة مراكش، وهو الرجل الذي كان ثالث ثلاثة في بداية تأسيس جماعة العدل والإحسان، بل قبل ذلك ساعد الأستاذ المرشد حفظه الله في طبع الرسالة الشهيرة في تاريخ المغرب المعاصر “الإسلام أو الطوفان” وتوزيعها، وتحمل تبعات ذلك، إذ زُجَّ به — رفقة سيدي محمد العلوي رحمه الله- في معتقل سري عَفِن مقيدي الأيدي معصوبي الأعين، قضيا به ثمانية عشر شهرًا دون محاكمة.
رحم الله فقيدنا الحبيب وأسكنه فسيح جنانه وجعله من المقربين الأبرار. وجزاه الله عنا وعن أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الجزاء. (رَبَّنَا ٱغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا ٱلَّذِينَ سَبَقُونَا بِٱلإِيمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ رَبَّنَآ إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ)، ولا نقول إلا ما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن، وإنا على فراقك يا سيدي أحمد لمحزونون.

(9)

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close